ماهي العمليات التي يتم إجراؤها لإخراج موقع احترافي؟

إن من يقوم بتمثيلك أمام جمهورك في نطاق العالم الإفتراضي (الإنترنت) هو الموقع الإلكتروني. إن فهم العمليات, التي يتم تنفيذها من أجل إخراج الموقع, لها اهمية بالغة في تقييم أفضل لما هو عائد من هذا الإستثمار.

 إن كنت تبحث في إنشاء موقع إلكتروني, سواء كان ذلك رغبة في أن تجتهد بنفسك و وقتك لِتُنشئه بمعرفتك او رغبة في توكيل المهمة الى مصمم\مطور محترف او شركة متخصصة او الإنخراط مع المصمم\المطور و العمل كفريق واحد, فإنه من المهم ان تدرك أن الموقع هو أصالة بالغة الأهمية للمؤسسة ذات النشاط التجاري او الخدماتي او العلمي او التطويري او الخ, كباقي الأٌصول التي تتمتع به هذه المؤسسات. وكمثل الأُصول الأخرى يجب ان يقوم الموقع بتوليد عائد مقابل ما يستثمر به من وقت, جهد و مال.

لذلك يجب عليك أنت كزبون أن تبذل الجهد في فهم العمليات التراتبية التي تدخل في إنشاء موقع جيد جداً. ممتاز عن غيره بتصميمه و نصوصه.

مشروع الويب يتكون من عدة مراحل و خطوات كما يلي:

المرحلة الأولى : تعريف المشروع

تعريف المشروع

هذه هي المرحلة التي يتم فيها نقاش المتطلبات بينك و بين مصمم\مطور الموقع. و في حين قد تكون المتطلبات معروفة عند بعض المؤسسات برؤية و اضحة, فقد تكون في أحيان أخرى غير واضحة لدى الكثير من المؤسسات الجديدة او الصغيرة.

إليك ما يجب العمل عليه خلال هذه المرحلة:

  • أهداف المؤسسة و الموقع : اشرح النشاط الذي تقوم به مؤسستك. اشرح قيمك و رؤيتك لمصمم\مطور الموقع. قم بتعريف جمهورك الذي تستهدفه بشكل واضح من خلال الموقع, الأهداف التي تريد تحقيقها عبر الموقع. لن يكون كافياً أن تمتلك موقع عالي التقنية من أجل غاية الترف وحدها, بل يجب تحقيق غايات أٌخرى عبر التفاعل مع جمهورك بجذبهم و اشراكهم و بالتالي تكوين العائد بشكل مباشر او غير مباشر.
  • المواصفات : عند هذه الخطوة عليك مناقشة الجوانب الفنية لمتطلباتك. هل يجب ان يعمل الموقع على متصفح ما او نوع جهاز ما. هل تريد موقع ثابت او قابل للنمو عبر تحديثه بمحتوى جديد بشكل مستمر مثل الأخبار؟ هل تريد ان تتدرب على نظام إدارة محتوى لكي تتمكن من تحديث و تعديل الموقع في عدة أبعاد بصلاحيات متعددة؟ هل تخطط الى تكوين مجتمع نشط أم ستعتمد على ارتباطات بسيطة او متطورة مع مواقع التواصل الإجتماعي؟ هل تخطط الى ان تبيع منتج او خدمة من خلال موقعك؟ إن المصمم\المطور البارع سيقوم بالسير معك خلال احتمالات منبثقة من هذه الخطوة و سابقتها.
  • مصادر المحتوى : اذا كان لديك هوية مصممة لعلامتك التجارية, فيجب عليك مشاركة ما تحتويه من مكونات و إرشادات مع مصمم\مطور الموقع. او خلافاً لذلك, قد ترغب بتكليفه مهمة تصميم الهوية لك بالإضافة الى ما تحتاجه من مستندات تحمل طابع الهوية. أيضاً, ما هو المحتوى, المعلومات, الصور و الفيديوهات التي ستقدمها و بالمقابل ماذا تريد من المصمم\المطور ان يقدم لك.
  • حجم العمل : بعض المصممين\المطورين يقومون بتوفير تصميم مبدئي (اي ترسيم فقط), والبعض يقوم بتوفير موقع ثابت, و البعض يقوم بتوفير موقع يعمل ضمن نظام إدارة محتوى, والبعض يقوم بتركيب منتدى او سلة مشتريات. والبعض قد يدير موقعك سواء تعديل او إضافة محتوى مستمر و البعض قد يدير قنواتك في مواقع التواصل الإجتماعي. لذلك يجب عليك توضيح ماذا تريد من المصمم\المطور أن يقدم لك. أيضاً يجب عليك ان تفكر جلياً في تحديد كيفية التسليم بعد إطلاق الموقع, فيما ذلك إذا كنت تتطلب نوع من الدعم المستمر الممتد الى وقت طويل و الذي قد يشمل صيانة و الى ما ذلك. هذه خطوة ضمن المرحلة الأولى و تعتبر الأكثر أهمية كونها تمهد للعمليات في المراحل المقبلة. إن تواصلك الواضح وضمان تغطية جميع التفاصيل في هذا المرحلة ككل يعتبر شيء جيد لكلا الطرفين كما سيساعد ذلك مصمم\مطور الموقع في تقدير أفضل للجهد و الميزانية المطلوبة.

قم بإخراط و مشاركة مصمم\مطور الموقع الذي يبذل الجهد لفهم طبيعة عملك و الذي يكون قادراً على ترجمة رؤيتك للعالم الإفتراضي (الإنترنت). واذا ما اتخدت القرار بتوظيفه, ثق به و أعطه رخصة الإبداع ليقوم بما يبرع به.

المرحلة الثانية : البحث و التخطيط

البحث و التخطيط

بناءاً على ما تم تعريفه في المرحلة السابقة, يستطيع المصمم\المطور الآن الإنتقال الى مرحلة التخطيط. وهذا ينطوي على قدر كبير من جلسات البحث لتوضيح أفكار و مفاهيم الموقع. في بعض الأحيان قد يطلب تفاصيل اضافية او قد يطلب اجوبة لبعض من الأسئلة.

في هذه المرحلة يتم إستبيان ما يلي:

  • سِمات زوار الموقع : بالعادة تقوم المؤسسة بإعطاء مصمم\مطور الموقع نبذة عن نوعية الجمهور المستهدف, ثم يقوم بإجراء بحث عام عن نوعية هذا الجمهور و نوعية سلوكه على الإنترنت و ترجيح نوعية التصميم من ألوان و قالب من أجل مناشدة أفضل.
  • العمارة : تعريف البنية الأساسية للمحتوى وهيكلته وكيفية وصول مستخدم الموقع الى المعلومة. وتشمل تفاصيل مثل ماهية الصفحات التي يجب ان يحتويها الموقع, وكيف ينبغي لها ان تترتب, وكيفية التنقل فيما بينها.
  • تخطيط الصفحة : احتساب المساحات و توزيع المحتويات في الصفحات المتعددة اعتماداً على نمط معين لتوجيه المستخدم حسب رؤية التصميم العام للموقع. يشمل هذا القوائم التي ينبغي أن تكون في صفحة ما, موديولات جانبية, أماكن المحتويات المتنوعة من نصوص, وسائط و نماذج.
  • التصميم المبدئي : بناءاً على ما تم التوصل اليه في الخطوات السابقة, يتم الآن تشكيل تصميم مبدئي ويقدم لك حيث سيوفر حس و طابع عام للموقع كما و سيمثل رؤية مصمم\مطور الموقع لما سيتم العمل عليه من برمجة و تطوير.
  • البنية التحتية : هنا تتم اصدار قرارات تشمل اسم النطاق (اذا لم يكن هناك نطاق مسبقاً), نوع الإستضافة و الخادم الإلكتروني, نوع نظام إدارة المحتوى, التطبيقات, لغات البرمجة و الأدوات اللازمة.

المرحلة الثالثة : التصميم

التصميم

الآن يقوم مصمم\مطور الموقع باستخدام البيانات, التي استبينت من المرحلة السابقة, لتصميم و تطوير الشكل و المظهر للموقع. إن التصميم ليس مجرد فن تجريدي, بل هو بُعد علمي, تطبيقي, استنماطي من المنطق (اي استخدام المنطق لتوقع سلوك مردود من فعل معروف, في نطاق محدود بعلمنا و خبرتنا) و ايضاً بالتأكيد عاطفي. كيف ستؤثر العناصر البصرية على مستخدم الموقع و كيف ستثير عواطفه.

تشتمل المرحلة الثالثة خطوات كما يلي:

  • موجة الألوان : اعتماد موجة من الآلوان المناسبة تمهيداً لإستحسان تجربة المستخدم. على سبيل المثال تلقى الألوان النابضة متعددة الدرجات استحسان الجمهور الشبابي النشيط. بينما تلقى الألوان المتأنقة بخفة استحسان الشركات المالية, القانونية و غيرهم.
  • العناصر البصرية : وتشمل الأزرار, القوائم, الصناديق, نوعية الخطوط الكتابية و اساليبها, الخ. حيث يجب لهذه العناصر ان تنقل بمهارة رسالة عملك التجاري. على سبيل المثال تعمل الحواف الحادة مع الخطوط الكتابية الثقيلة على نقل ذو جاذبية رسمية. بينما تنقل, الحواف المنحنية للصناديق و الأزرار مع الخطوط غير التقليدية, جاذبية شبابية.
  • الوسائط البصرية : وتشمل الصور, الفيديوهات و الأصوات. ما نوعية الصور المستخدمة و كيفية تقديمها, هل يتعين إدراج مجموعة ضمن عارض يقوم بتبديل الصور تلقائياً او حسب اسهم؟ هل ستحل صورة بدل الأخرى بخفة متلاشية ام بسرعة طردية؟ هل سيتم استخراج فكرة ما من تصميم صورة تصب في محور خاص؟ هل يجب ان يكون هناك حدود عريضة للصورة و ما مقدار المسافة المتباعدة عن العناصر الأخرى؟

بطبيعة الحال, يجب على كل ما سبق أن يتعادل مع التصميم العام للموقع, هوية العلامة التجارية بما فيها الشعار و المكونات الأخرى. فأنت لا تريد أن تقوم بتنفير مستخدم الموقع.

المرحلة الرابعة : التطوير

التطوير

هذه هي المرحلة التي يذهب فيها مصمم\مطور الموقع خلف الكواليس حيث يقوم بجمع جميع الطلبات ثم يعمل على تركيبة سحرية و يقوم بتطبيقها ليستخرج كل ما سبق الى الواقع. لا يستطيع الزبون في هذه المرحلة من مشاهدة الموقع.

وهذه المرحلة مكونة من خطوات كما يلي:

  • نظام إدراة المحتوى : اعتماداً على المتطلبات, يقوم المصمم\المطور باختيار نظام إدارة محتوى مثل جوملا على سبيل المثال, قالب مسبق التطوير, او اعتماد موقع ثابت فحسب. و يتم إعداد هذا النظام في حال كان إدارة محتوى بتتطويعه في تأهيل المحتوى و نموه حسب رؤية المؤسسة.
  • المنصات و لغات البرمجة : استناداً على النظام و نوعية الوظائف المطلوبة, يتم وضع مجموعة من أدوات, و لغات برمجية تتناسب مع تلك الوظائف, ومن خلالها يتم مراعاة استمثال معايير الويب القياسية حسب التوصيات القيادية للويب. على سبيل المثال بوستراب هو عبارة عن منصة مكونة من اكواد html و css3 و جافاسكربت تم التوصل اليها من أجل المحافظة على الإتساق العام. و بعد ان رأى المطورين فاعليتها قامو بتوثيقها و مشاركتها على الإنترنت من أجل تشجيع الإتساق الشامل في تطوير الواجهات و تبادل أنماط التصميم و الأصول المعتمدة.
  • قواعد البيانات : يتم تخزين محتويات صفحات الويب في قواعد بيانات. و قد تكون هذه القواعد من نوع معين اعتماداً على متطلبات الموقع.
  • برمجة و تكوين : استخدام و إعداد المصادر البرمجية المفتوحة لملاقاة الوظائف المطلوبة بالإضافة الى زرع المكونات البرمجية التكميلية. يتم ايضاً برمجة و تطوير مكونات برمجية حسب الحاجة لإستكمال جميع الوظائف. و تعمد الطريقة السليمة في تنفيذ ذلك الى طرق تراكبية, حيث اذا كانت هناك حاجة لوظيفة جديدة فيتم تطويرها برمجياً بشكل منفصل ثم يتم زرعها دون المس بالبرمجة الأساسية للنظام. و هناك عدة طرقة أخرى.
  • الأمن : ويعتبر أحد الجوانب الرئيسية لموقعك الإلكتروني. ليس مهماً فقط ان تحافظ على أمن موقعك و محتوياته فحسب, بل يجب الحفاظ ايضاً على معلومات مستخدمين الموقع مثل عنواينهم البريدية الإلكترونية, كلماتهم السرية و بطاقاتهم الإئتمانية. كما يجب أخذ الحيطة بإتخاذ تدابير من شأنها حفظ نسخ احتياطية تلقائية. كما و يلعب مستضيف الموقع دوراً هاماً في تقوية حماية الموقع.
  • الأداء : أن يكون موقعاً متطوراً يعني أن يمتلك قدرة على معالجة قواعده بكفاءة. بالإضافة الى كون مستضيف الموقع لاعب رئيسي في تقوية الأداء, يقوم المصمم\المطور أيضاً بإتباع قائمة من أحدث و أفضل ممارسات استمثال الأداء من أجل زيادة سرعة الموقع و خفته في استجابة الصفحات.

كل ما سبق في هذه المرحلة يتم خلف الكواليس. إلا أن المصمم\المطور الجيد سيقوم بمشاركتك من حين الى آخر عند تطوير و تشكيل الوظائف و المواصفات المتتالية خلال عملية التطوير. كما و سيبقيك على اطلاع بما يطرأ من تأخير, اختناق او تغيير.

المرحلة الخامسة : الإطلاق

الإطلاق

  • الإختبار : هذه الخطوة من مرحلة الإطلاق تعتبر نهاية الإختبارات القائمة على الموقع بشكل عام. لذلك عند هذه الخطوة يجب التحقق من كل شيء مثل صحة المحتوى, سلامة التصميم, الأداء و الأمن. بالعادة يتم مشاركتك في هذه الخطوة لتأكيد أن كل شيء يسري كما يجب.
  • النقل و الإعداد : بعد التأكد من اكتمال الموقع, يتم الآن نقل جميع مصادر الموقع الى نطاقك و مستضيفك. ويتم أيضاً عند هذه الخطوة زرع أكواد مثل تحليلات جوجل لكي يتسنى لك من مراقبة حركة الزوار. و يتم أيضاً تسليم السيطرة و التحكم في يدك بجميع ما يتطلب ذلك من ولوج الى لوحة التحكم.
  • إستمثال أساسي : يتم إتباع قائمة من أحدث ممارسات استمثال محركات البحث حسب توصيات اكبر مزودي محركات البحث العالمية مثل جوجل من أجل زيادة فرصة حصول الموقع على رتبة افضل بين نتائج البحث على تلك المحركات. القائمة مكونة من العديد من الخطوات وهي عبارة عن مزيج من المواد التي تغطي المبادئ التوجيهية الأساسية في استمثال محركات البحث.
  • التدريب و التوثيق : اعتماداً على متطلبات المؤسسة و مدى تعقيد المشروع, يقوم مصمم\مطور الموقع بتوفير التدريب و الوثائق التي من شأنهما مساعدة مدير الموقع في ادارته و تقويته على ذلك.

المرحلة السادسة : الصيانة

الصيانة

قد تميل بعض المؤسسات وكذلك بعض المصممين\المطورين الى فكرة ان كل شيء انتهى عند الإنتهاء من المرحلة الخامسة المتمثلة بإطلاق الموقع. بالطبع كل عند حاجته. لكن كما ذكرت في بداية هذا الدرس عن أٌصولية الموقع كونه مثل باقي أُصول المؤساسات التي يتم الإعتماد عليها. والموقع مثل تلك الأُصول يحتاج الى صيانة مستمرة لكي يكون مُنتجاً فعالاً. إذا كانت المؤسسة لها مراق عبر أحد موظفيها وهو محب للتقنية أن يقوم بهذا المرحلة و ما يتخللها من صيانة, تحديثات للمحتوى و تعديله, بالطبع بعد استلام التدريب من المرحلة الخامسة, فهذا أمر جيد. لكن يجب أن تعلم ايضاً أن هناك بعض التحديثات البرمجية والتي تتطلب صيانة من قبل يد محترفة, لذك يفضل أن تتم بعض هذه التحديثات من قبل مصمم\مطور موقع الكتروني محترف.

قد تشمل المرحلة السادسة خطوات مثل:

  • الدعم و استكشاف الأخطاء : هذه منطقة واسعة و قد تشتمل أي نوع من القضايا التي قد تواجه مستخدم الموقع, المستضيف, الأمان و غيرهم.
  • التجديدات الدورية : مثل رخصة النطاق و المستضيف اللذان يجددان سنوياً. تجديد محتوى الموقع من منتجات ومعلومات و تغيبرات اخرى من وقت الى آخر, ربما يكون ذلك مرة واحدة كل سنة. وربما يكون هناك رُخَص لبعض المكملات البرمجية و التي قد تتطلب تجديد سنوي من أجل تحديثها.
  • المدونة \ المحتوى المستمر : اذا كنت تنوي فعلاً أن تناشد جمهورك و ان تدعوهم الى العودة الى موقعك, فمن المهم جداً أن يكون عندك محتوى يتم اصداره بشكل مستمر إما عبر صفحات جديدة او ببساطة تحدثيات تدوينية عبر مدونة موقعك. وقد تكون هذه التحديثات نصوص أو صور أو فيديوهات.
  • إستمثال مستمر : لكي تزيد في فرصة ظهور موقعك بين منافسيه في عالم الإنترنت, يجب عليك اتباع الطرق الموصاة لإستمثال محركات البحث. و هي كثيرة و عديدة ويمكن لمدير الموقع أن ينفذها طالما تم استمثال اساسه في المرحلة الخامسة. وبعض مضي وقت على اطلاق الموقع, تستطيع الإستفادة من تحليلات جوجل لفهم معدلات التحول و استمثال أهداف اخرى.

أخيراً, وهذا ليس سوى نظرة عامة. هناك العديد من الطبقات و التفاصيل في كل خطوة, وكل منها مهمة لضمان اتيان الموقع بالنتائج المنشودة منه. قد يبدو هذا كله كثيراً من العمل عليك و على مصمم\مطور الموقع لكن السير حسب خطة واضحة تضمن نتائج جيدة. وأيضاً أرجو من لديه رأي بخصوص محتوى هذا الدرس أن لا يتردد بالتواصل معي.